A + A A -
الصفحة الرئيسية >> آخر الاخبار >> رئيس مجلس الشورى يؤكد استعداد المجلس للمساهمة في إنجاز برامج الاتحاد البرلماني الدولي ودعم أنشطته >>

رئيس مجلس الشورى يؤكد استعداد المجلس للمساهمة في إنجاز برامج الاتحاد البرلماني الدولي ودعم أنشطته

09 ديسمبر 2019



  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage
  • newsimage


أقيم اليوم بمتحف قطر الوطني احتفال بمناسبة مرور 130 عاما على إنشاء الاتحاد البرلماني الدولي وذلك على هامش المؤتمر السابع للمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد الذي يستضيفه مجلس الشورى حاليا بالدوحة بحضور سعادة السيدة غابريلا كويفاس بارون، رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي والسيد مارتن شونغ غونغ الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي، وعدد من أصحاب السعادة رؤساء البرلمانات الصديقة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى "يسرني أن أتحدث إليكم في هذه المناسبة التاريخية وهي الاحتفال بالذكرى الثلاثين بعد المائة لإنشاء الاتحاد البرلماني الدولي الذي أعلن عن ميلاده يوم 30 يونيو عام 1889، حيث قررت الجمعية العامة للاتحاد الاحتفال بهذه الذكرى على مدى عام كامل وفي مختلف البلدان".

وأضاف سعادته "أن تخليد هذه الذكرى اليوم، يأتي انسجاما مع الشعار الذي اعتمدناه وهو: مائة وثلاثون عاما من العمل لمصلحة البرلمانيين وذلك في الفترة من يونيو 2019 إلى يونيو 2020، حيث تشهد مختلف برلمانات العالم احتفالات متنوعة للتعريف بالاتحاد وعمله الدبلوماسي البرلماني".

وتابع سعادة رئيس مجلس الشورى بأنه "اعترافا من الجماعة الدولية بدور الاتحاد البرلماني الدولي ومساهماته المتنوعة قررت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة اعتماد يوم 30 يونيو يوم ميلاد الاتحاد "يوما عالميا للنظام البرلماني" يتم تخليده سنويا".

وقال سعادته "لقد بدأ الاتحاد البرلماني الدولي كمنظمة للبرلمانيين تضم في عضويتها كل من آمن بأهدافه واقتنع بها وعمل من أجلها، ومع مرور السنوات وتوالي إنجازات الاتحاد تحول إلى منظمة دولية تنضوي تحت لوائها البرلمانات الوطنية لدول العالم ذات السيادة، حيث بلغ عدد الدول المنضمة حاليا مائة وثمانين دولة ويستمر هذا العدد في الازدياد وسوف يشمل قريبا جميع برلمانات دول العالم الأعضاء في الأمم المتحدة".

ولفت سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود إلى أنه "منذ إنشائه قام الاتحاد بتنظيم مجموعة من الأنشطة الإقليمية حول التنمية المستدامة واستنفر تقريبا نصف برلمانات العالم الوطنية لاتخاذ إجراء حول مسائل جوهرية تواجهها الأمم مثل التغير المناخي وصحة أفضل للجميع، وظل يعمل منذ 130 عاما كملتقى عالمي للدبلوماسية البرلمانية من خلال جمعه للفرقاء حول طاولة الحوار في أيام الحرب الباردة أو في نزاع الشرق الأوسط أو الصراع بين الكوريتين".

وتابع سعادته "من دواعي سرورنا واعتزازنا رؤية التعاون بين الاتحاد والأمم المتحدة يتعزز يوما بعد يوم، وأن التنسيق بينهما في تزايد مستمر خدمة للأهداف النبيلة التي يعملان على تحقيقها وفي مقدمتها المحافظة على الأمن والسلام العالميين والقضاء على الفقر والتخلف في جميع مناطق العالم".

وقال سعادته "أود أن أشيد بقوة ومتانة العلاقات بين الاتحاد البرلماني الدولي ومجلس الشورى في دولة قطر، فلقد انضم مجلس الشورى في دولة قطر إلى الاتحاد البرلماني الدولي، ومنذ ذلك الانضمام ووفود مجلس الشورى تشارك في جميع مؤتمرات وأنشطة الاتحاد البرلماني الدولي وتعمل جاهدة لدعم عمل الاتحاد في مختلف الميادين.. وقد توج هذا التعاون بانعقاد الجمعية العامة الـ140 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المصاحبة لها هنا في الدوحة، حيث حضر الاجتماعات أكبر عدد من المشاركين وكذلك أكبر عدد من أصحاب السعادة رؤساء البرلمانات ونوابهم.

وأضاف سعادته "والحدث الأبرز والهام خلال هذه الاجتماعات الكلمة السامية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "حفظه الله" التي جسدت إيمان صاحب السمو بمبادئ وأسس العمل البرلماني، وباحترام حقوق الإنسان والتزام دولة قطر بالعمل لإقامة سلام دائم وتعاون مثمر بناء في العالم وبين مختلف الشعوب".

وتابع سعادته "وفي الختام أهنئ أنفسنا وإياكم بهذه الذكرى ونتمنى لاتحادنا مزيدا من المبادرات والعطاء لتحقيق أهدافه، مؤكدا لكم دعم مجلس الشورى في دولة قطر لعمل الاتحاد وأنشطته واستعداده للمساهمة في إنجاز برامجه والتعاون معه في هذا السبيل، قناعة منا بأهمية الاتحاد في تعزيز الحوار بين البرلمانات خاصة في هذه الأوقات العصيبة التي يمر بها عالمنا المعاصر".